مجلة المصمم تصدر عددا خاصا عن المشروع للمرة الثانية.   ::   تغطية اعلامية واسعة للمشروع   ::   سلسلة من المحاضرات للأستاذ الدكتور محمد عزت سعد حول القضايا الساخنة للإرجونوميكس   ::   ورشة عمل للمشروع حول المحاكاة والتصنيع بالحاسب   ::   دورات فى الكومبيوتر جرافيك بمركز المعلومات   ::   الاستاذ الدكتور احمد وحيد يعلن عن اصدار مجلة التصميم دوريا فى يوليو القادم.   ::   فوز كلية الفنون التطبيقية بأربعة مشروعات للتطوير   ::   عدد الكتب الالكترونية فى الموقع وصل الى 2088كتاب   ::   رسالة ماجستير جديدة فى مجال الارجونوميكس فى كلية الاقتصاد المنزلى   ::   Admin   ::   Admin1   
 
مشروع مركز معلومات ارجونومية التصميم
Design Ergonomics Information Center
DEIC

الجهة المنفذة
كلية الفنون التطبيقية – جامعة حلوان

الجهات المشاركة
كلية الهندسة الالكترونية – جامعة المنوفية
كلية الاقتصاد المنزلى – جامعة حلوان
نقابة مصممى الفنون التطبيقية

مدة المشروع
اربعة وعشرين شهرا تبدأ فى أول أغسطس 2005 وتنتهى فى نهاية يوليو 2007

جهة التمويل
صندوق مشروع تطوير التعليم العالى
Higher Education Enhancement Projects Fund
(HEEPF)


مدير المشروع
أ.د/ أحمد وحيد مصطفى
استاذ ورئيس قسم المنتجات المعدنية - كلية الفنون التطبيقية - جامعة حلوان


خلفية المشروع

تصميم المنتجات نشاط يقوم على المعلومات فى المقام الأول. فتحتاج المنتجات التى تصمم للاستخدام البشرى إلى كم كبير من المعلومات المتعلقة بمستخدمى هذه المنتجات. فهناك حاجة دائما لمعلومات عن أبعاد الجسم البشرى وحدود حركة أجزائه وقدرته العضلية وطاقته على العمل والعديد من أنواع المعلومات الأخرى يستفيد بها المصممون فى بناء منتجاتهم.

إن إحلال مثل هذه البيانات فى تصميم منتج ما يساعد هذا المنتج على الاستجابة بشكل منطقى ومحسوس لحاجات ومتطلبات المستخدم. كما أن جانبا كبيرا من أسباب الفشل المرتبط بمهنة تصميم المنتجات ينسب إلى نقص المعلومات. وفى مصر ليس هناك جهة مسئولة يمكن الرجوع إليها للحصول على معلومات التصميم المتعلقة بقياسات الجسم البشرى وقدراته فى جوانب كثيرة من قطاعات المستخدمين فى مصر.

إن العديد من الأمراض والأعراض المرضية التى انتشرت فى الآونة الأخيرة مثل آلام الظهر وعدد آخر من الأمراض المرتبطة بالعمل يمكن ببساطة ربطها إلى النقص الشديد فى إحلال بيانات القياسات البشرية المناسبة عند تصميم المقاعد وفتحات النوافذ والأبواب وارتفاع مقابض مثل هذه المكونات المعمارية وغيرها من المنتجات التى نستعملها كل لحظة فى حياتنا اليومية. إن الإخفاق فى تزويد المصممين بأبعاد الجسم الملائمة أو نسب أجزاء الجسم إلى بعضها للمستخدم المتوقع لمثل هذه المنتجات الذى يختلف من أمة إلى أمة ومن سلالة إلى أخرى وحتى بين أفراد الوطن الواحد يترتب عليه فشل فى الاستجابة بشكل طبيعة لحاجات المستخدم. إن مصممى الأزياء وصناعها مثلا بحاجة ماسة إلى مثل هذه المعلومات لوضع القياسات المختلفة للملابس.

وخلال واحدة من الدراسات التى أجراها مدير هذا المشروع نشرت منذ عدة سنوات، وفى مقابلة مع أحد كبار مصنعى الملابس الجاهزة فى مصر علم أنهم يحصلون على قياسات الملابس التى يصنعونها للشعب المصرى من تحليل عينات من الملابس الصينية الموجودة بالسوق المصرى.

قد يعزى هذا إلى ندرة المسوح الأنثروبومترية التى أجريت على الشعب المصرى. أن أحدث مسح من هذا النوع قد أجرى على نطاق واسع فى عام 1979. أى انه مر عليه أكثر من خمسة وعشرين عاما. بينما تحدد رابطة الارجونوميكس العالمية IEA إن مثل هذه القياسات لا ينبغى أن يمر عليها أكثر من عشر سنوات على الأكثر لتفادى ما يسمى بالتغيرات القرنية وهى تغيرات تطرأ على نفس المجموعات البشرية من جيل إلى جيل.

كما أن هناك مشكلة مماثلة فى تصميم أماكن العمل فى أى من مواقعنا الصناعية فى مصر. إن الصناعات المصرية تواجه بشكل واضح العديد من التحديات فى هذا المجال يمكن أن يكون لها تأثير بالغ كفاءة العمل وتقلل من حجم الإنتاجية وبالتالى فإنها تنعكس على مردود هذه الصناعات وإسهامها فى الدخل القومى. إن البضائع الأجنبية التى غزت قطاع واسع من قطاعات الاستهلاك فى مصر ولبت احتياجات جانب كبير من احتياجات المستهلك المصرى تعير عن حقيقة هام هى أن الغزاة القادمون إلى بلادنا لديهم فهم أفضل لحاجات وقدرات المستهلك المصرى وهم مجهزون المعلومات والبيانات إلى تم تقديرها بشكل ذكى للغاية.

الارجونوميكس أو هندسة العوامل البشرية هو العلم الذى كرسه العالم لجلب وتقييم ومعالجة وعرض البيانات المتعلقة بالجسم البشرى وعلاقته بتصميم المنتجات وظروف وبيئات العمل. ويعرف هذا العلم أيضا بأنه كم من المعلومات عن القدرات البشرية ومعوقات حركته والصفات البشرية الأخرى المتعلقة بالتصميم. إن ارجونومية التصميم هى تطبيق هذا الكم من المعلومات فى تصميم الأدوات والماكينات والنظم والمهام والوظائف والبيئات لاستخدام كفء آمن ومريح.

إن آخر تعريف رسمى للارجونوميكس يمكن الاعتداد به عمليا وأكاديميا هو التعريف الذى قد أصدره المجلس التنفيذى لرابطة الارجونوميكس العالمية فى أغسطس 2003 ليحمل فى طياته توسيعا للمفهوم فهو يعرف الارجونوميكس بأنه "نطاق من العلم يتعلق بفهم التفاعل بين البشر والمكونات الأخرى فى نظام حياتهم وأنه هو المهنة التى تطبق النظريات العلمية والمبادئ والبيانات والأساليب المناسبة فى تصميم ما يمكن ان يحقق للبشر حياة مريحة آمنة وأداء أفضل لمهام حياتهم الشخصية والعملية".

الارجونوميكس هو علم متعدد المداخل أو ما يسمى بالعلوم البينية التى ظهرت منذ أكثر من نصف قرن كأسلوب مثمر وناجح للحصول على المعلومات وتوفيرها للآخرين فى مجال تصميم المنتجات. وقد أعطى هذا العلم أسماء عديدة فى مختلف بلاد العالم مثل العوامل البشرية Human factors وهندسة العوامل البشرية human factors engineering والبيانات الحيوية Bio-data وغيرها.

أهداف الارجونوميكس
  • زيادة كفاءة وفاعلية تفاعل الإنسان مع المنتجات والأدوات وبيئات العمل. إن فرقا جوهريا بين الناس والآلات هى أن الناس يصنعون أخطاء وإذا ما نظرنا بشكل ايجابى إلى كيفية وقوع الناس فى الخطأ (وهو ما يسمى بتحليل الخطأ error analysis) يمكننا أن نزيد من سهولة وموثوقية أدائهم لما يقومون به من أعمال.

  • حفز ودعم قيم بشرية متعددة بزيادة اعتبارات الأمان والراحة فى استخدام المنتجات ورضا المستهلك وزيادة مستوى المعيشة بمعناه المعنوى لكل من المستخدمين المعوقين والأسوياء.

  • تقليل الحوادث والإجهاد الواقع على البشر أو المستخدمين والضغوط المختلفة على الأفراد

عواقب إهمال الاستفادة بعلم الارجونومية

بالإضافة إلى عدم الإحساس بالراحة والوقوع فى الحوادث والممارسات غير الآمنة فإن الثمن الذى ندفعه فى مقابل إهمال أو إغفال استخدام البيانات الارجونومية فى تصميم المنتجات يكون باهظا. ويتضمن هذا عددا من الأعراض المرضية العضلهيكلية musculoskeletal التى تنجم عن النمو المتزايد والتدريجى لكميات صغيرة من التلف الذى يحدث بصفة يومية أو كنتيجة للحركة المتكررة أو أوضاع الجسم الساكنة التى تستمر مدة طويلة أو التعامل لمدة طويلة مع منتج مصمم بشكل سئ لو استخدام وضع جسمى غير سليم لمدة طويلة. وتتضمن الأعراض المرضية آلام أسفل الظهر Low back Pain الضغط داخل التجويف البطنى Intra Abdominal Pressure IAP والإصابات المرضية المتكررة Cumulative trauma disorders CTD وإصابات الإجهاد المتكرر Repetitive Strain Injury (RSI) والحركة المتكررة Repetitive Motion Injuries (RMI) التى يمكن أن تصيب أجزاء الجسم المختلفة مثل الرقبة والظهر والمرفق والرسغ والأيدى والحوض والركبتين والتى تعزى غالبا للاستخدام المتكرر أو الخاطئ لمنتجات سيئة التصميم.

يتم تدريس الارجونوميكس فى كلية الفنون التطبيقية – جامعة حلوان منذ منتصف الستينيات فى عدد من أقسام الكلية مثل قسم المنتجات المعدنية والتصميم الصناعى وقسم الحديد والاثاثاث المعدنى و قسم التصميم الداخلى والأثاث و قسم الطباعة والنشر والتغليف وغيرها. وأعطى المقرر أسماء عديدة مثل الارجونومية وقياسات جسم الإنسان وارجونومية الطباعة وهكذا. ومن جانب آخر فإن مشاريع التصميم فى كل الأقسام تتطلب تحليلا ارجونوميا وموائمة تامة للجسم البشرى يضاف إليها كتابة تقرير عن اعتبارات الأمان البشرى فى عدد محدود من الأقسام.

وحتى مع هذا التوظيف الواسع المدى للأرجونومية فى مناهج الدراسة لم يعطى إنشاء معمل للأرجونومية إلا أهمية محدودة طوال هذه السنوات ولم ينفق إلا القليل لتوفير المواد والخامات والمعدات اللازمة لأداء المهام الارجونومية التى يتطلبها العمل فى تصميم المنتجات. بل انه لم يتواجد فى الكلية إلا قدر محدود من المساحة التى خصصت لإجراء التجارب الارجونومية.

لذا فقد خاطب فريق هذا المشروع صندوق تطوير مشروعات التعليم العالى HEEPF للحصول على الدعم المادى المناسب الذى يمكن أن يسهم فى إنشاء مركزا للمعلومات تكون له القدرة على الحصول على معلومات العوامل البشرية اللازمة لتصميم المنتجات وتحليلها وتوفيرها للمصممين محليا وعالميا وحتى لمصممى المنتجات بغرض التصدير للشعوب الأخرى.

سيعتمد جمع المعلومات لهذا الغرض على تجارب قياس تجرى فى معمل جديد للارجونوميكس يتم إنشاؤه فى قسم المنتجات المعدنية. وسيدعم هذا المعمل تدريس مواد الارجونوميكس كما أن المادة العلمية التى ستتوفر عبره سيكون لها اثر بالغ فى تطوير المادة العلمية المقدمة للطالب وتوفير سبل تقديمها للطالب بشكل يعمق من فهمه لها ويدعم قدرته على الاستفادة منها. كما سيجرى عمل مسح أنثروبومترى شامل يغطى اكبر قدر من عينات ممثلة المجتمع المصرى بفئاته المختلفة لقياس أبعاد الجسم وقدراته الحيوية والبيوميكانيكية.

ولتقديم البيانات التى يتم جمعها بشكل احترافى سيتم إنشاء قاعدة معلومات يتم استخدامها كبنية رقمية تحتية للمشروع بكامل مكوناته. وهذه البنية لن تكفل فحسب قدرة أفضل على تقديم الخدمات التعليمية فى مجال الارجونوميكس وإنما ستوقر دعما لخدمة أفضل للجهات الصناعية التى قد تحتاج إلى معلومات عن الجسم البشرى.

تتضمن قائمة المستفيدين من هذا المشروع طلاب الكليات المشتركة فى المشروع من خلال المواد والمقررات العلمية التى سيتم دعمها وتطوير جوانب عديدة منها. كما تضم المصممين بتوفير احتياجاتهم من البيانات وبتوفير القدرة على تحليل وتقييم منتجاتهم. وتشمل القائمة الطويلة أيضا مؤسسات الصناعة بتوفير مصدر متجدد للعوامل البشرية وقياسات الجسم وقياسات المنتجات المصممة للاستخدام البشرى. كما يستفيد من النتائج بالطبع بشكل فير مباشر المستهلكين والعمال وذوى الإعاقات البدنية المختلفة.

يشترك فى هذا المشروع ثلاثة كليات مختلفة هى كلية الفنون التطبيقية وكلية الاقتصاد المنزلى جامعة حلوان بالإضافة إلى كلية الهندسة الالكترونية بجامعة المنوفية. كما تدعم المشروع ماليا نقابة مصممى مصر (نقابة مصممى الفنون التطبيقية) وشركة من اكبر شركات تصنيع الملابس فى مصر (شركة لونتكس).

وسيتم مراقبة مكونات المشروع ومراحل تطوره المختلفة من قبل جامعة نوتنجام ومؤسسة دنيس طومسون بالمملكة المتحدة. وستدعم الجهتين المشروع بالأساتذة الزائرين والخبراء. كما سيتم مقارنة جودة مكونات المشروع بمشروعات مماثلة فى جامعتى نوتنجام وبرمنجهام البريطانيتين.

تحليل الاحتياجات: الموقف الحالى

دخل علم الارجونوميكس (هندسة العوامل البشرية) مجال تصميم المنتجات وأماكن العمل منذ نحو أكثر من 60 عاما. وتمت الاستفادة به واستخدامه والاعتراف بقيمته دوليا كواحدة من أهم مقومات إعداد طلاب التصميم وتوفير بيانات التصميم فى بناء المنتجات والنظم الصناعية . بل وتعد بيانات الارجونوميكس وقياسات الجسم البشرى من أهم أدوات المصممين فى شتى بقاع العالم.

أما الموقف فى مصر فهو مختلف قليلا. فبالرغم من تدريس المادة لطلاب الهندسة والفنون التطبيقية لزمن طويل فإن بيانات المستهلك المصرى ما زالت والى حد كبير مجهولة كما أن هناك قصور فى التدريس يرجع إلى قلة المعلومات المتوفرة وعدم كفاءة الوسائل التعليمية وانعدام المعامل اللازمة لإجراء التجارب بشكل كفء.

وعلى الرغم من كونه مكون أساسى فى النظم الإنتاجية والاجتماعية والاقتصادية فإن بيانات العوامل البشرية قد أهملت بشدة وظهر نقص واضح فى التخطيط والاعداد التى كان يجب أن تتوفر لجلب هذه البيانات وتوفيرها للمصممين. إن بيانات الصفات البدنية للشعب المصرى وأبعاد الجسم البشرى وقياساته الحيوية وسلوكه الاستهلاكى يشوبها عجز شديد وقصور واضح. أضف إلى ذلك أن المعلومات المتوفرة عن المجتمعات البشرية العالمية التى تستخدم عادة فى التصميم لمنتجات التصدير لم تنل القدر الكافى من العناية أما لعدم بذل الاهتمام الكافى أو لعدم وجود الأساليب المناسبة لتوفيرها. وكان على مصممى المنتجات المصريين أن يعتمدوا على المعايير الأجنبية للتصميم للمستهلك المصرى مما يسبب العديد من المشاكل. تخيل على سبيل المثال أن البذلة التى ترتديها قد تم تفصيلها على قياسات جسم احد أصدقائك.

تحليل الاحتياجات: تحديد الاحتياجات

هناك حاجة ماسة لوجود بيانات أنثروبومترية وبيوميكانيكية لتستجيب لحاجات طلاب التصميم والمصممين والمهندسين. كما ان مواد الارجونوميكس التى تدرس فى العديد من المعاهد العلمية فى مصر فى حاجة شديدة للمراجعة والتطوير لتوفير بيانات حقيقية صحيحة ومحققة تصف تماما فئات المستهلكين المختلفة فى مصر. كما أن أساليب تدريس هذه المواد ينبغى أن يعاد النظر فيها وتعاد هيكلتها وإعداد وتدريب وتأهيل القائمين على تدريسها على أساليب التدريس المستحدثة وعلى كيفية توظيف تقنيات مثل المحاكاة Simulation والواقع الافتراضى VR فى تعميق مفاهيم الدراسة وتوسيع تأثيرها.

أهداف المشروع

إن الهدف الرئيسى للمشروع الحالى هو إنشاء مركز لمعلومات ارجونومية التصميم قادر على توفير البيانات الخام والمعلومات والمعرفة الذكية للاستخدام بواسطة المصممين وطلاب التصميم فى كل مجالات مهنة التصميم من خلال تحقيق أربعة أهداف فرعية تشكل الركائز الأربعة للمشروع:

  • إنشاء معمل تجريبى لتدريس وإجراء التجارب المعملية فى مجال الارجونوميكس.

  • تنظيم مخطط للحصول على بيانات الجسم البشرى من كافة مصادرها.

  • إنشاء مكتبة رقمية وقاعدة معرفية ذكي على شبكة الانترنيت .

  • تطوير مواد الارجونوميكس بتطوير وتحسين وزيادة فاعلية محتواها العلمى وأساليب تدريسها.



أهمية المشروع فى استراتيجية تطوير التعليم

يندرج هذا المشروع بشكل دقيق فى منظومة تطوير التعليم العالى حيث يعتزم تطوير وتحسين كفاءة التعليم وتوفير التدريب للقائمين بالتدريس وتوفير الموارد التعليمية والأساليب العلمية المستحدثة. إن أهم عناصر هذا المشروع هى قيامه بتحسين وتطوير برامج دراسة الارجونوميكس ومناهجه فى كلية الفنون التطبيقية وإنشاء مكتبة رقمية تستند إلى قاعدة بيانات قوية لتوفير البيانات والموارد التعليمية لطلاب التصميم وللمصممين.

وصف المشروع

يقوم المشروع على إنشاء مركز للمعلومات وظيفته الأساسية هى جمع وتنظيم وتحليل بيانات العوامل البشرية اللازمة لتصميم المنتجات المستخدمة محليا أو المصممة للتصدير إلى بلدان العالم المختلفة. سوف تشكل البيانات التى يتم الحصول عليها كبنية تحتية للمشروع بأكمله فهذه البيانات مصاغة فى اطار من قاعدة معرفية ذكية سوف نسهم فى خلق تعلم الكترونى وتخدم احتياجات الصناعة. كما تسهم هذا البيانات فى تحسين وتطوير برامج تدريس الارجونوميكس فى فرق الدراسة المختلفة فى قسم المنتجات المعدنية بكلية الفنون التطبيقية.

معمل تجريبى للارجونوميكس:

الهدف من إنشاء هذا المعمل هو توفير المرافق الضرورية لدراسة واقعية وممارسات حقيقية لدراسات تجريبية فى مجال الارجونوميكس. ويتوفر لهذه المرافق أفضل تقنيات العصر فى محاولة لتوظيف المحاكاة والواقع الافتراضى بالإضافة إلى الأساليب التقليدية المتعارف عليها فى مجال الحصول على بيانات الجسم البشرى. يضاف إلى ذلك أن الأنشطة الصناعية وتنظيم أماكن العمل ومدى ملاءمتها سوف يكون احد المهام الذى يضطلع به هذا المعمل.

    وتتضمن الأنشطة المتعلقة بتحقيق هذا الهدف:

  • الحصول على وتركيب المعدات الضرورية

  • توفير الإمكانيات من معدات وبرمجيات لإعداد مهام المحاكاة والنمذجة

  • قياس دق وانضباط أجهزة القياس من خلال تجارب استكشافية يتم تقييم نتائجها ومقارنتها بالنتائج العالمية.

تنظيم مخطط للحصول على بيانات الجسم البشرى من كافة مصادرها.

فى هذا القسم من المشروع يتم جمع بيانات العوامل البشرية وتنظيمها وتحليلها ويتم فى هذا الصدد تنظيم دورات تدريبية على مهارات وتقنيات إجراء القياسات الأنثروبومترية والبيوميكانيكية والحصول على بياناتها. وسوغ يتم الحصول على البيانات من خلال مسح لعينات من الشعب المصرى. وتتضمن هذه القياسات بيانات قياسات أبعاد الجسم البشرى القياسات البيوميكانيكية التى تتضمن قياس القوى العضلية لعدد من أجزاء الجسم كما يتضمن المسح قياسات للمدى الحركى لأجزاء الجسم ومفاصله المختلفة.

سوف يتم أيضا هنا جمع وتحليل وتصنيف البيانات العالمية المرادفة وذلك بالتعاون مع الجهات العالمية من معاهد علمية وجمعيات ومؤسسات تعمل فى هذا المجال من خلال خلق اتصال رقمى بين المشروع وهذه المؤسسات وقواعد البيانات المتاحة لديها غبر العالم.

ويمكن أن تشكل النتائج دعما للمعلومات الأساسية التى يحتاج إليه كل مصمم وطالب دارس للتصميم فى مدى واسع من التطبيقات والتخصصات.

وقد وضعت استراتيجية لمساعدة العمل لكى يكون بنفس معايير الدقة والضبط والإحكام الموجودة فى العالم وذلك خلال مسح محدود يجرى على عينة تمثل المجتمع المصرى بكافة فئاته العمرية والطبقية.

إن واحد من أهم العوائد من هذه المرحلة من المشروع هو توفير المعلومات الضرورية للتصميم للفئات الخاصة من المستهلكين مثل المسنين والأطفال والمعوقين والنساء (فى مراحل خاصة من عمرهن كالحمل)

إنشاء مكتبة رقمية وقاعدة معرفية ذكي على شبكة الانترنيت .

هناك نية قوي لإطلاق وبدء العمل فى قاعدة معرفية ذكية فى الانترنيت لمعلومات الصفات البدنية للجسم البشرى للإنسان المصرى وكذلك مكتبة رقمية على الشبكة تكون فى خدمة الطلاب والمصممين على مدار الساعة. إن العدد الكبير من الموارد التى بحوزة كلية الفنون التطبيقية متضمنة أكثر من 5 ملايين معلومة انثروبومترية وارجونومية عن شعوب العالم المختلفة يمكن أن تكون نواة لهذه المكتبة الرقمية ويمكن أن توفر متطلبات تصميمية هامة لصناعات مثل صناعات الملابس وصناعة الأثاث والأدوات والمعدات والأجهزة المنزلية.

إن هذا لسوف يساعد على نشر أهداف المشروع ونتائجه وعائداته كما انه سيكون وسيلة جيدة لتسجيل إنجازات المشروع فى كل مرحلة من مراحله كما سيدعم تعليم برامج الارجونوميكس عبر الانترنيت ما سيجعل من كل موارد المركز متاحة للمصممين وغيرهم من المهتمين بهذا النوع من المعلومات.

إن بناء القاعدة المعرفية الذكية وموقع المشروع على الانترنيت سيتم من خلال عقد مع عدد من الخبراء وسيتم استخدام موقع المشروع لتحويل كل مكونات المشروع الممكنة إلى تطبيقات على الشبكة تمكنها من الاتصال والارتباط بالجهات العامل فى مشروعات أو برامج دراسية مماثلة عبر العالم. كما سيتضمن الموقع آليات استجابة لأسئلة المصممين مباشرة.

تطوير مواد الارجونوميكس وتحسين وزيادة فاعلية محتواها العلمى وأساليب تدريسها.

يتم التعامل مع هذه المرحلة بتطوير وزيادة فاعلية وكفاءة وإعادة صياغة المحتوى العلمى والمادة العلمية وأساليب تدريس مواد الارجونوميكس بقسم المنتجات المعدنية والأقسام الأخرى إذا ما أبدت الرغبة فى ذلك وذلك استغلال المعارف المتراكمة كنتيجة لأنشطة المشروع. إن الفوائد الذى التى ستعود على الأقسام العلمية المهتمة بتصميم المنتجات والعديد من التخصصات الجامعية الأخرى مثل الهندسة والتربية الرياضية والاقتصاد المنزلى كثيرة ومتعددة. وخلال هذه المرحلة فإن المعلومات المتاحة عن البرامج الحالية وأهداف المقررات والمحتوى العلمى لها وأساليب التقييم والمساعدات التعليمية سوف يتم حصرها وتصنيفها وتحليلها بغرض تقييم صلاحيتها ومدى قوتها.

وسوف توضع مواصفات مبدئية لبرنامج جديد بتطبيق النظم البنائية المستحدثة فى بناء المناهج الدراسية. إن البرنامج الجديد سوف يراجع ويقيم وتحدد مدى صلاحيته من خلال مراجعة دولية. كما أن هذا سوف يتبعه تنظيم برنامج تدريبى للقائمين على تدريس الارجونوميكس قبل الشروع فى تنفيذه الفعلى وإدراجه فى المناهج الدراسية المستحدثة فى اللائحة الجديدة للكلية.

الأنشطة البحثية والتدريب فى المشروع

لقد خطط فريق المشروع برنامجا بحثيا وتدريبيا سوف ينفذ جنبا إلى جنب مع الأنشطة الأخرى الرئيسية للمشروع . إن هذا من المفترض انه سوف يدعم القواعد العلمية واكتساب المهارات وخلق نوع من الألفة بين فريق المشروع ومستفيديه والأساليب والمعدات والنظم المستخدمة. ويتضمن هذا المخطط عقد دورات تدريبية قصيرة لأفراد هيئات التدريس ورجال الصناعة لتنمية مهاراتهم فى جلب المعلومات الأنثروبومترية والبيوميكانيكية وعلى أساليب تحويل هذه البيانات إلى الشكل المناسب لمساعدة أنشطة التصميم.

وهذا بدوره يساعد على توفير النصح والإرشاد الفنى والاستشارات والتدريب وإعادة التدريب على تصميم المنتجات الاستهلاكية لكى تستجيب بشكل مباشر لاحتياجات حقيقية ومباشرة لهذا المستهلك المعنى.

سيشارك فى المشروع أساتذة زائرون من أوروبا لتحسين أداء وقدرات أعضاء هيئة التدريس على إعادة بناء المقررات الدراسية وأساليب جلب المادة العلمية.

إن الدراسات البينية المتعددة الجوانب من المتوقع أن تسهم فى دمج فريق المشروع مع المؤسسات الصناعية من اجل توفير المعلومات اللازمة لتحقيق جودة الخريج ودعم قدرته التنافسية لتحقيق فرص عمل أفضل لهم.

النتائج المتوقعة للمشروع
  • توفير أرصدة معلوماتية تخصصي تساعد على بزوغ جيل جديد من المصممين وطلاب التصميم لديهم قدرة عظمى على الاستجابة بكفاءة وفاعلية من خلال سلوك علمى لحاجات البشر. ومن المتوقع بعون الله أن يكون لدى الطلاب القدرة على توفير منتجات أكثر أمنا وأكثر ملائمة للصفات البدنية للفئة المصمم لها المنتج. ويمكن قياس هذا الإنجاز من خلال تقييم مستمر لأدائهم طوال العام (أو الفصل الدراسى) ومن خلال امتحانات واختبارات دورية بالإضافة إلى الامتحان التقليدى فى نهاية البرنامج الدراسى. وهذه جميعا سيجرى تعديل كامل لها لتتوافق مع المدخل الجديد الذى يتبناه المشروع.

  • تحسين القدرة التنافسية للمنتجات الاستهلاكية ببناء نظام يسد النقص الواضح فى معلومات المصممين ومواردهم عن الشعب المصرى وعدد من الشعوب الأخرى الهامة. وسيكون من السهل مراجعة والتحقق من هذه الموارد بواسطة محكمين عدول وبالمقارنة بأنظمة أخرى متقدمة فى أوروبا موثوق فى قدرتها وأدائها.

  • توفير بيانات أساسية للصناعات المحلية فى مصر تصلح للاستخدام فى أى تخطيط صناعى محتمل.

  • مساعدة تصدير المنتجات من خلال خلق الوعى بالعوامل البشرية لشعوب العالم المختلفة.

  • توفير المعلومات الضرورية لدعم والمشاركة فى حل المشاكل التى تعانى منها عدد من مشروعات الصناعية المتوسطة والصغيرة التى لا يتوفر لها آليات جمع المعلومات الارجونومية.

  • توفير المرافق والإمكانيات الضرورية لإجراء الدراسات والبحوث الارجونومية للغير باستخدام المعمل الذى يتم إنشاءه كجزء من المشروع ومن خلال بيع المعلومات المتوفرة وفقا لآليات خاصة تنشاها الكليات لهذا الغرض.

  • توفير المعلومات الضرورية اللازمة لتصميم بيئات العمل والأنشطة.

  • .وجود يناء رقمى قابل للتكرار للحصول على معلومات تخصصية يمكن تطبيقها على نطاق أوسع فى مجال تصميم المنتجات.

  • تدريب المتخصصين فى الصناعة على تطبيق المعارف والبيانات الأنثروبومترية والبيوميكانيكية وغيرها فى التصميم والتخطيط الصناعى. وبالإضافة لكون هذا إجراء يستهدف الاستمرارية لعناصر المشروع فإنه أيضا يمكن أن يخدم وسائل للتعرف على اتجاهات الصناعة ومدى قابليتها للاستفادة من نتائج المشروع.

الانتشار والاستمرارية

النشر والإعلام Dissemination
  • عقد مؤتمر عالمى وعدد من ورش العمل بالتعاون مع المعاهد الأكاديمية والخبراء والمتخصصين فى كل أنحاء العالم.

  • عقد تحالفات واتفاقيات شراكة مع جهات أكاديمية ومؤسسات مهنية فى مجال الارجونوميكس لتبادل الخيرات والمعارف والمهارات والاستفادة المتبادلة من نتائج المشروع بالإضافة إلى كون هذه الأنشط وسيلة لجلب المزيد من الدعم لموارد المشروع.

  • الإعلان عن تأثير المشروع وفوائده بين اكبر عدد من طلاب التصميم والمصممين فى مصر والبلاد الأخرى لتوفير استفادة مستمرة ودائمة التأثير لنتائج المشروع وحصيلة المعلومات الناشئة.

  • إنشاء أول موقع للارجونوميكس باللغة العربية على شبكة الانترنيت يستخدم لأكثر من غرض أهمها توفير المادة التعليمية لمقررات الارجونوميكس وتوفير دعم مستمر للمصممين بتوفير أهم المعلومات التى قد يحتاجون إليها فى تصميم منتجاتهم بالإضافة إلى دوره فى نشر أهداف المشروع وإنجازاته.



الاستمرارية Sustainability
  • ستتبع المقررات الجديدة البناء التنظيمى والادارى والمالى المتبع فى كل مقررات الدراسة فى جامعة حلوان من حيث تبعيتها للأقسام العلمية والمخصصات المحددة لها وفقا لميزانية القسم والاولويات المتبعة فى شأنه. لكن هناك عدد من الاعتبارات التى ستؤخذ فى الاعتبار لضمان استمرارية تأثير المشروع وبقاء مكوناته فى خدمة العملي التعليمية:



الاستمرارية الماليةFinancial sustainability
  • بعد انتهاء المنحة المقدمة من صندوق مشروعات تطوير التعليم العالى HEEPFستتبع المقررات المطورة النظام العلمى وستندرج تماما فى لائحة كلية الفنون التطبيقية وفقا للنظام الادارى والمالى الذى تحدده جامعة حلوان وستخضع فى تمويلها لميزانية الجامعة.

  • سوف يكون لمركز معلومات ارجونومية التصميم الإمكانيات والتجهيزات الأساسية التى ستسهم فى استمرار عمله وأداء وظائفه بل ويمكنه توفير معلومات الارجونوميكس مقابل أجر كما يمكنه اجراء البحوث والمسوح العلمية وتنظيم دورات تدريبية وتوفير خدمات صناعية مختلفة.

  • سوف تدعم نقابة المصممين البناء الرقمى لكل من موقع المشروع على الشبكة وإنشاء قاعدة بيانات التصميم والارجونوميكس وهو ما سيدعم هذه الأنشطة ويعمل على استمراريتها.



الاستمرارية المؤسسيةInstitutional sustainability
  • سيوفر التدريب الذى يتكفل به المشروع الوسيلة لإعداد أعضاء هيئة التدريس وتأهيلهم للقيام بالمهام التعليمي والبحثية المطلوبة. وسيقع على كاهل هؤلاء عبأ ومسئولية التحسين المستمر والتطوير.

المراقبة والتحكم فى الجودة

الاستراتيجية والمنهج
  • ينوى فريق المشروع إتباع أساليب متعددة لمراقب والتحكم فى جودة مخرجاته والتأكد من فاعليتها خاصة فى تقديم الخدمة التعليمية ونشر المفاهيم المرتبطة بالمشروع على أوسع نطاق ممكن. ومن أهم هذه الأساليب:



المقارنة بالافضلBenchmarking
  • ينوى فريق المشروع اختيار واحد أو اثنين من الكليات الخارجية التى يتم تدريس مقررات الارجونوميكس بها والتى تطبق معايير الجودة على أن تكون متميزة ومعروفة بفاعليتها وتأثيرها لتستخدم كمعيار للمقارنة بالأفضل benchmarkومن ثم اختبار مكونات المشروع باستخدام تجهيزاتها و لمقارنة بناء المشروع ومخرجاته وقد تم اختيار معامل الارجونوميكس فى جامعتى برمنجهام ونوتنجهام فى المملكة المتحدة لهذا الغرض



خريطة عملياتProcess Maps
  • سوق يتولى فريق المشروع بناء خريطة عمليات واستخدامها فى التخطيط وقياس الإنجازات فى مختلف الأنشطة مقارنة بالتخطيط الموضوع مسبقا وتعديل التخطيط إذا ما لزم الأمر



أساليب أخرىOther techniques :
  • الاستخدام الدورى لأساليب التقييم المختلفة لقياس مدى الرضا الشخصى عن المشروع وإنجازاته والتغذية المرتجعة للمستفيدين من المشروع من هيئة التدريس والطلاب والمصممين والخبراء فى المجال والقائمين علي المشروع وقياس مدى فاعلية أنشطته وتقدمها :

    • حكام محايدون Peer Reviews,

    • مقابلات رسمية وودية Formal And Informal Interviews

    • التقييم Evaluations

    • الاعتماد الخارجى External Accreditation

    • تبادل الخبرات والتدريب مع مشاريع التطوير الأخرى Inter-Heepf

    • استطلاع الرأى Questionnaires

إدارة المشروع

المفاهيم الإدارية

سوف تنفذ إدارة المشروع من خلال فريق على قدر كبير من الكفاءة المهام التالية

الاجتماعات الدوريةPeriodical meetings
  • سوف يعتمد اتخاذ القرار على اجتماعات دورية. ومن المتوقع ألا يتخذ احد أعضاء الفريق أية قرارات فرية دون التشاور مع أعضاء الفريق الآخرين.

  • سوف يعقد أعضاء الفريق جلسات للعصف الذهنى بشكل منتظم لتحسين وتطوير العمل فى المشروع وتحسين الأداء فيه.

  • سوف تناقش الاجتماعات الدورية تسلسل العمل وتفقه وتقسيم المسئوليات ومتابعة تنفيذ الأنشطة.



نظام التقارير الدوري Reporting System
  • سوف يكون للمشروع نظام تقرير واسع وشامل ومنتظم يعبر عن تتابع المخرجات (فى أعقاب كل مخرج للمشروع)

  • سوف يكون على إدارة المشروع تسليم تقرير ربع سنوى يتدارس أنشطة التنفيذ والإنجازات والمعوقات والعقبات التى يواجهها طوال مدة تنفيذ المشروع.



 














© ergo-eg.com 2007, All rights reserved.