مجلة المصمم تصدر عددا خاصا عن المشروع للمرة الثانية.   ::   تغطية اعلامية واسعة للمشروع   ::   سلسلة من المحاضرات للأستاذ الدكتور محمد عزت سعد حول القضايا الساخنة للإرجونوميكس   ::   ورشة عمل للمشروع حول المحاكاة والتصنيع بالحاسب   ::   دورات فى الكومبيوتر جرافيك بمركز المعلومات   ::   الاستاذ الدكتور احمد وحيد يعلن عن اصدار مجلة التصميم دوريا فى يوليو القادم.   ::   فوز كلية الفنون التطبيقية بأربعة مشروعات للتطوير   ::   عدد الكتب الالكترونية فى الموقع وصل الى 2088كتاب   ::   رسالة ماجستير جديدة فى مجال الارجونوميكس فى كلية الاقتصاد المنزلى   ::   Admin   ::   Admin1   
 

الارجونوميكس الذهنى Cognitive Ergonomics


اضغط هنا لقراءة  أ.د/ عزت سعد حول  ماهية الارجونوميكس الذهنى

القدرات الإدراكية Cognitive Abilities

تعتبر القدرات الإدراكية أحد أساسيات دراسة الارجونوميكس العقلي Cognitive Ergonomics ، فعند تعامل الإنسان مع المنتج يحدث نوعين من الأداء بواسطة الإنسان هما : الأداء الفيزيائي والأداء العقلي، وكل منهما يؤثر فى التصميم، وأيضاً يتأثران من التصميم عند الاستخدام من خلال تفاعل الإنسان/ المنتج، لذلك كان اهتمام الارجونوميكس الفيزيائي بجانب الأداء الفيزيائي للإنسان والخاص بمعرفة القدرات والحدود الفيزيائية للإنسان المستخدم ، ويهتم الارجونوميكس العقلي أو الادراكي بالدراسات الخاصة بجوانب الأداء العقلي للإنسان كمثال : علم النفس الهندسي وأحمال العمل العقلي وصناعة القرار الإنساني .
ولأن الهدف من دراسة الارجونوميكس هو التحديد للمبادئ والمتطلبات الخاصة به فى التصميم والمتعلقة بتفاعل الإنسان / المنتج . وحيث أن تفاعلات الإنسان المستخدم تحدث فى كل الخطوات تقريباً لدورة حياة الماكينة أو الجهاز ، فإن المصمم لابد أن يتولى المسئولية المباشرة لكيفية حدوث هذه التفاعلات، وكل جوانب التفاعل مع الماكينة أو المنتج يجب أن تؤخذ فى الاعتبار فى كل مشروع تصميمي، وأن يتحدد المواصفات الصالحة لمتطلبات البيان والتحكم وبيئة العمل والاستخدام للماكينات أو النظم والبيئة المحيطة .

القدرات الإدراكية Cognitive Abilities
وتنقسم القدرات الإدراكية إلى نوعين هما : قدرة الإدراك الحسي Perception Ability ، وقدرة الإدراك المعرفي Cognition Ability

1- قدرة الإدراك الحسي Perception Ability
يمكن تحديد معنى الإدراك الحسي Perception بأنه مجموع الاستجابات الشخصية للتنبيهات الحسية ، مكوناً من ذلك إحاطة وإلمام تام بالعالم الخارجي المحيط به. والإدراك الحسي يشمل التعرف على المثير الذي يعطى استيقاظ للإحساس الداخلي ، والإدراك الحسي يتبعه عمليات ذهنية عالية مثل التمييز لنوع المثير stimulant ومقارنة بالخبرة السابقة .
ولكي تبدأ عملية الإدراك الحسي فأنه لابد من تجاوز طاقة المؤثر الحدود الفسيولوجية . وتواصل هذه العملية يؤدى إلى استبيان لأشياء فى البيئة ويمكن أن تتزامن مع توجيه الأحاسيس تجاه مصدر المؤثر
.

2- قدرة الإدراك المعرفي Cognition Ability
الإدراك "المعرفة" Cognition يمكن وصفة على أنه شكل من أشكال معالجة المعلومات وفيه يتم معالجة مخزون المعلومات الداخلية على العكس من المدرك من البيئة الخارجية . بسبب استمرار التكنولوجيا فى التطور ، فان المهام المطلوبة من المستخدم أو المشغل لنظام ما أصبحت أكثر بساطة وغير مباشرة ، مع التأكيد على المعالجة البارعة للرموز طبقاً لمحددات موضوعة مسبقاً . والقضايا الهامة فى تصميم مثل هذه النظم يمكن أن تظهر فى المستوى البسيط والمستوى الرمزي ويمكن معالجتها من خلال استخدام المفاهيم والأساليب الخاصة بعلم النفسي الادراكي .
ومن خلال هذا المعنى يستخدم مصطلح الارجونوميكس الادراكي (العقلي) Cognitive Ergonomics في كثير من المواصفات الحديثة المصدرة في مجال الارجونوميكس .
وقد عين العلماء ثلاثة أنواع لأداء المهمة فى الصناعة . النوع الأول هو الأداء المبنى على المهارة Skill-Based Performance والذي يعتمد على وجود برامج فرعية متخصصة للأداء الخاص بالمهام الروتينية . والنوع الثاني هو الأداء المبنى على قاعدة Rule-Based Performance والذي يشكل مطالب أضخم على سعة المعالجة للمدركات، بسبب وجوب حفظ القواعد الصريحة فى العقل ويليها تنفيذ الإنسان المستخدم المهمة.
والنوع الثالث هو الأداء المبنى على المعرفة Knowledge-Based Performance وهو حيوي فى المهام المعقدة ، خاصة عندما يكون على الإنسان أن يشارك فى حل مشكلة وصناعة قرار فى مواقف وحالات جديد
ة.


 














© ergo-eg.com 2007, All rights reserved.